منتديات احلى شباب
شايفينك يالى داخل ... احنا اصلنا حاطين كاميرات
وبنشوف اللى داخل واللى طالع ... يلا بقى سجل معانا علشان تبقى عضو
فى منتدى احلى شباب
بنرحب بيك نتمنى مشاركتك معانا وتبقى واحد مننا
مش هنسيبك لحد ما تسجل .... وراك وراك
وراك وراك حتى بص وراك
هتلاقينى وراك وراك

منتديات احلى شباب



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلبحـثالأعضاءدخول

  

 

                                                

 

 

 

مبروك لشعب مصر العظيم .. مبروك لشباب مصر .. الحريه التى صنعوها وصاروا مثالا وقدوه لشعوب العالم .. واخيرا انتصرت ثورتنا بعد سنين من المعاناه .. بقى أن نبنى مصر فهبوا جميعا لتعمير وبناء مصر .. من اجل رفعه وإعلاء شأن هذا الوطن

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
امير الانتقام
 
طالبة الجنه
 
طايش بس عايش
 
هدهد 2010
 
عابرسبيل
 
الدلوعة
 
طائر الحب
 
queen romantic
 
yoha
 
butterfly
 
المواضيع الأخيرة
» لعبة الثوره ..
السبت يناير 14, 2012 2:06 pm من طرف امير الانتقام

» الفرق بين النبى والرسول
السبت يناير 14, 2012 1:29 pm من طرف امير الانتقام

» وحـــــــــــــشــــــتــــــونـــــي جــــــــــــــــــــــدا
السبت يناير 14, 2012 1:24 pm من طرف امير الانتقام

» منتديات بكاء بلا دموع ترحب بكم
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 5:00 am من طرف امير الانتقام

» كانت اخر ليله .. خاطرتى
الأربعاء سبتمبر 28, 2011 10:26 am من طرف امير الانتقام

» للتواصل مع أميــ الانتقام ـــر
الأحد سبتمبر 25, 2011 10:20 am من طرف امير الانتقام

» من فضلك ... خاطرتى
الأحد سبتمبر 25, 2011 9:30 am من طرف امير الانتقام

» فيلم وثائقى عن الجغرافيا تصميم كليه طنطا
الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 1:42 pm من طرف امير الرومنسية

» انا عضو جديد
الجمعة أغسطس 19, 2011 9:30 pm من طرف ابو جمال

تصويت
من تختاره رئيس مصر القادم؟؟
عمر سليمان
0%
 0% [ 0 ]
عمرو موسى
20%
 20% [ 2 ]
محمد البرادعى
0%
 0% [ 0 ]
ايمن نور
40%
 40% [ 4 ]
كمال الجنزورى
10%
 10% [ 1 ]
سامى عنان
0%
 0% [ 0 ]
حمدين صباحى
0%
 0% [ 0 ]
احمد زويل
0%
 0% [ 0 ]
مرشح الاخوان
0%
 0% [ 0 ]
غير هؤلاء
30%
 30% [ 3 ]
مجموع عدد الأصوات : 10
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
محرك منتدى احلى شباب

شاطر | 
 

 أحزان ليله مطيره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الانتقام
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 764
نقاط : 11867
تاريخ التسجيل : 27/04/2009
العمر : 29
الموقع : http://rplfi.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : الرخامة على البنى ادمين
المزاج : دخل ف رجلى مسمار

مُساهمةموضوع: أحزان ليله مطيره   الإثنين فبراير 15, 2010 12:58 pm





أحزان ليله مطيرة



بينما أحاول مداعبة ذكرياتى وأنا أتوسد وسادتى المقتوله .. يتسلل صوت رخات المطر ليخترق زجاج نافذتى .. ليعود بى الى الماضى .. أغلق عينى محاولا الهرب من تلك الذكريات التى إعتادت مراودتى كل مساء .. أرفع بصرى نحو الساعة المصلوبه على حائط الأيام لا تزال عقاربها متجهه فى إتجاه واحد .. نحو المستقبل المجهول .. أحاول إستجماع قواى التى أضنتها المأسى .. أنهض لأحمل ساعتى المصلوبه .. أقبض بيدى على عقاربها محاولا الرجوع بها الى الوراء .. تعاندنى . تصارعنى .. تتوسل لى ألا أعيد لها ذكرياتى الحزينه التى كانت مأساتى يوما ما .. لكن دموعى تزيدنى تصميما على أن اعود الى هذا الزمان المنقضى .. تعود عقارب ساعتى ببطئ ومعها تتزايد رخات المطر أزيزا .. ما بين رعد وبرق وكأن السماء تستعيد معى هذا الماضى المؤلم .. أكاد لا ارى بعد ان إغرورقت عينى بالدموع . حاجبة عنى الرؤيه . اتحسس نفسى وأنا أقف فى حجرتى وكأن العالم كله توقف كى يستمع الى تأوهاتى . وكأن نافذة حجرتى هى كل ما يشع دفئا فى الكون من حرارة هذا الماضى . أمسح دموعى لأرى تشققات الحزن وقد رسمت وجهى البائس على تلك الحوائط .. التى إحتضنت أحزانى بقسوة الحجر .. لكنها كانت أحن بكثير من عطف البشر




لازال أزيز المطر يرخى سدوله على ستائر الحزن التى تغطى نوافذى .. فجأه تخوننى قواى وتسقط ساعتى .. لتسقط معها كل مشاعرى فى أبار النسيان . لأصبح بلا وجدان . مجرد شئ ضائع أسمه إنسان .. حتى ساعتى للأسف إنها اخر الهدايا . هى كل ما يربطنى بهذا الماضى . هى كل ما يعطينى أملا فى أن أبتعد عن شقاء الحياه . ومع سقوطها بدأت زخات المطر فى الإنقطاع وكأنها بدأت الأستماع إلى معزوفتى المعتاده التى تنحنى إيقاعاتها على أثير مشاعرى المتوهجه . بدأ الضباب بالتراكم على زجاج نافذتى مؤذنا بالنهايه . يحجب عنى كل الأضواء . أهرول منزعجا والخوف يقتلنى محاولا صنع ثقب صغير فى زجاج تلك النافذه عله أن يكون منفذى نحو الحياه . كالعاده أفشل . لتعود دمعتى الحانيه لمسح خدى وقد أخذت تجرى فى مجراها الذى أتخذ لنفسه مكانا فى وجهى الحزين . يلفت نظرى منظر تلك المنازل المتراصه على جانبى الطريق . يؤلمنى حالها . أتحسسها وكأنها تخاطبنى . تحدثنى عما فعله بها البشر . فهى تقف هكذا منذ وقتا طويل . أعرف لغتها فأنا أعرف لغه الحزن فى كل شئ . إلا فى نفسى . تخبرنى تلك المنازل أنها تنتظر خروجى منذ وقتا طويل . لكن هذا مستحيل . فالحزن ما عاد يحتوى أركانى فقط . بل صار لونا سائدا فى كل شئ .

تعاتبنى فيه تلك المصابيح المشنوقه على أعمدتها بطول شارعنا الذى ينتهى الى كوخى الصغير . كالعاده صنع الحزن علامة فارقه على بعضا من زجاجها المتهشم . وكأنها تستجدينى أن أقضى عليها رحمة بها . حالها كحالى . لكنها تبدو صامده أما أنا فأبدوا فريسه للجميع

هكذا أخبرنى القمر ثم عاد للاختباء خلف تلك السحب .



أفارق نافذتى قبل أن تقتلنى تلك اللحظه . أعود لأرتمى بين أحضان الواقع المؤلم . ألملم ما تبقى من ضحكات شهدتها ساعتى المحطمه . أجمع ما تبقى من إبتسامات تابعتها تلك العقارب على وجوها إختطفها الزمن دون أن يترك لى وداعها . أو أن يسترد توقيعها فى صفحة الحياه . أغمض عينى كى تختطفنى أشباح أحلامى من هذا الواقع . ولكن قبل أن أغادر يمسك بى قلمى ليكتب بى توقيعه على حائط ذكرياتى الحزين . يناشدنى قلمى أن أترك له وداعى ولا أكرر ما يفعله الأخرون . يخبرنى بأنى قد أنزف الكثير من دمى ولكن هناك أيضا من قد تجمعه الأقدار بورقة من أوراقى فتسقط منه دمعه تذوب معها دمائى الجافه . لتعيد الحياة لذكرى . أو لحنين قد يستجدى فينا زمانا قد مضى . أحاول أن أنام . أطفئ نور مصباحى لتعود حياتى لظلامها ولكن قلمى لا يروقه ما يروقنى . يقفز قلمى من بين دفاترى مصطحبا معه إحدى الاوراق . ينادينى . يخبرنى . يقذفنى بدفعة أخرى من الالامى .

يقص على قصة هزليه . تحكى عن معاناتى وكيف أن أحدهم سرق كل دفاترى ورفض أن يترك مجرد توقيع أو إذنا بالرحيل كيف أن أحدهم جعل من نفسه مشنقة وألتف حولى . ولم يدرى بأننى أعددت مشنقتى بنفسى . فقط كنت أتمنى أن يخبرنى أننى فى ضيافة الغدر . وقتها لن أدخر جهدا فى أن أضع نهايتى بنفسى لنفسى وعاد قلمى ليعاتبنى لأننى لم أخبر الجميع بأن هناك الكثير من المشانق فى إنتظارى . هناك الكثير من التوابيت تتمنى لو تلتهمنى .. هناك المزيد من الحفر تملأ طريقى تنتظر لو أهوى بقدمى فيها .. حقا كم أنا سعيد أن هناك من هم فى إنتظارى حتى ولو كان

هدفهم ( .... ) لازال قلمى يخبرنى أنه لا فائده من الهروب .. الجميع قد أستلوا سيوفهم وحملوا سهامهم .

وكلهم أملا فى أن أكون فريسة لأحدهم . مازال قلمى ينصحنى بألا أغادر حجرتى . وأن أقتل هذا العالم الذى مل إنتظارى . فقط بإبتسامه . هى مجرد علامه تخبر هؤلاء بأننى لن أموت سوى بيدى . ولن يخفر أحد قبرى سواى . فقط أنا من سيضع نهايتى . ولن أخبر أحد بتلك النهايه التى ينتظرونها . بل سأترك تلك المهمه لقلمى فهو الوحيد الذى لن يستطيع أحد إيذائه

فقط لأنه يحمل إكسير الالامى . بصقه منه ستقضى عليهم جميعا . وعلى وسادتى يعود قلمى للنوم

بينما يتركنى أكتب لكم بدمى

أحزان ليلة مطيره من إحدى ليالى حزنى الابدى

وأعدكم بأن تكون هديتى القادمه..

مرثية الوداع الأخير



خاطرتى



أميــــــــــ الإنتقام ــــــــــــر
[/size]
[/size][/i]
[/i][/b][/size][/b]




_________________
لا تتعجل رحيلى .. سأرحل
ولكن ...
بعد ان انتهى من صنع قبرى

نحن لا نكتب بالمداد او الحبر
ولكن بدم القلب.. . فعذرا ..
ان ظهرت اثار الجراح فى سطورنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rplfi.ahlamontada.net
 
أحزان ليله مطيره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلى شباب :: الفئة الأولى :: خواطر بقلم أمير الإنتقام-
انتقل الى: